تصلب عظمة الركاب

تصلب عظمة الركاب نقص السمع ظاهرة يعاني منها العديد من المرضى والغريب عندما تحدث في أعمار الشباب. توجد في مجتمعنا المحلي العديد من الحالات نقص السمع الغير مشخصة ونتفاجا في العيادة وبعد فحوصات السمع أن بعض هذه الحالات كان من الممكن علاجها في مراحل مبكرة بدلا من تأخرها لعشرات السنوات . في البداية لا بد من شرح مبسط لمكونات الأذن.
تتكون الأذن البشرية من ثلاثة أجزاء هي:
ا – الأذن الخارجية وهي عبارة عن صيوان الاذن وقناة السمع : تجمع الأمواج الصوتية وترسلها الى غشاء الطبلة فتحصل الذبذبات
ب – الأذن الوسطى : وهي عبارة عن تجويف يحوي ثلاث عظيمات تنقل الذبذبات من طبلة الأذن الى قوقعة الأذن الداخلية . العظيمات هي المطرقة والسندان والركاب . عظمة اللركاب هي عظيمة رقيقة وصغيرة تنقل الذبذبات الى القوقعة مباشرة .
ج – الأذن الداخلية : يوجد بها القوقعة التي تنقل الاهتزازات الصوتية الى الدماغ عن طريق عصب السمع. اذا فان عظيمة الركاب هي أصغر عظمة في الجسم وتوجد في الاذن الوسطى وهي مسؤولة عن نقل الصوت الى الاذن الداخلية . العظمية بطبيعتها تتميز بحرية الحركة لنقل الذبذبات. العظم الركابي يتميز بطبيعته بحرية الحركة لنقل الذبذبات وعندما يحدث تكلس على العظيمة فتصبح حركتها محدودة ولا تصبح قادرة على نقل الذبذبات الصوتية الى الأذن الداخلية.